وزارة الخارجيّة اليابانيّة في زيارة إلى مدينة أريحا الزراعية الصناعية

وزارة الخارجيّة اليابانيّة في زيارة إلى مدينة أريحا الزراعية الصناعية


أريحا-فلسطين 31/10/2017

إستقبلت مدينة أريحا الزراعية الصناعية بالتعاون مع مكتب الممثلية اليابانية لدى فلسطين يوم الثلاثاء الموافق 31/10/2017 وفد من وزارة الخارجيّة اليابانيّة ممثّلة بالسيّد يويشي أوبا مدير دائرة تخطيط مشاريع الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الوزارة وأفراد طاقمه، بحضور سعادة السفير الياباني تاكيشي أكوبو، وكانت الزيارة بهدف الاطلاع على اخر التطورات الإقتصاديّة في المشروع، وتسليط الضوء على اهم التحديات التي تواجهه بالإضافة للتعرّف على طبيعة الاستثمارات والمنتجات في المدينة

وتأتي زيارة أوبو للمدينة الصناعية  في سياق متابعة اليابان  للمشاريع الإستيراتيجة ذات البعد الوطني الفلسطيني ورفع العراقيل المسجلة في طريقها للوصول للأهداف المرغوبة من مبادرة ممر السلام والإزدهار التي أطلقتها اليابان عام 2006 لإحياء منطقة نهر الأردن والأغوار من خلال تشجيع نشاطات القطاع الخاص

وكان بإستقبال الوفد  الضيف عطوفة الدكتور علي شعث، والدكتور ماهر غنيم، والمهندس خالد العملة،من الهيئة العامّة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرّة  والأستاذ نصر عطياني مدير عام شركة تطوير مدينة أريحا الزراعية الصناعية، ومستثمري مدينة أريحا الزراعية الصناعية: الأستاذ نعيم عطوّن، الأستاذ فادي بكيّر، الأستاذ منير قرط، الأستاذ طارق سعادة، والأستاذ عروة الأحمد، شاكرين جهود الحكومة اليابانية في دعم المشروع والذي يعدّ حجر أساس للمبادرة  اليابانية ممر السلام والإزدهار،  وعبرّوا عن تقديرهم لثقة اليابان بمشروع مدينة أريحا الزراعية الصناعية

وتضمن اللقاء عرضا عن مشروع مدينة أريحا الزراعية الصناعية، تاريخه، ومراحل تطوره، وخطته المستقبليّة بحيث أشار الدكتور شعث  في كلمته  إلى دور الحكومة الفلسطينية في تشجيع الإستثمار في فلسطين بشكل عام  ومدينة أريحا  الزراعية الصناعية بشكل خاص، من خلال توفير الأراضي وتقديم الإعفاءات الضريبية والجمركيّة  للمستثمرين، والعمل على  تسهيل وتحسين الإجراءات الإدارية للإستثمار في المناطق الصناعية مثل حركة الإستيراد والتصدير

ومن جانبه قدم الدكتور نصر عطياني مدير عام الشركّة المطوّرة عرضا عن رزمة الحوافز الاستثمارية  التي تقدمّها الشركة للمستثمرين المحليين والأجانب،  بالاضافة الى طبيعة الصناعات التي يحتضنها المشروع، وأهمية موقعه الإستراتيجي لتسهيل حركة الإستيراد والتصدير عبر جسر الملك حسين

من جانب اخر تم فتح باب النقاش مع المستثمرين حول كيفية تحقيق التنمية المستدامة لإستثماراتهم، وتذليل كافة التحديّات والمعيقات التي تواجههم

شارك هذه